من نحن؟

سؤال يطرح نفسه حين التفكير في إصدار أي مشروع إعلامي جديد، وما هي الإضافات، التي يمكن أن يحققها، في الساحة الإعلامية، خاصة في المجال الإلكتروني.

صحيفة “المغرب الحر” الإلكترونية، جريدة لكل المغاربة، تغطي الحدث من عين المكان، بالكلمة والصوت والصورة، يديرها طاقم صحافي شاب تكوّن على أيدي صحافيين مغاربة بصموا بصمتهم في الصحافة المغربية.

“المغرب الحر” جريدة المواطن من أجل وطن ديمقراطي، حداثي، ومتقدم، يعيش فيه المواطنون سواسية.

الخبر الصادق والإستقلالية والمهنية دون الانحياز لأي طرف إلا الانحياز للوطن، من أهم المبادئ التي تحكمت في ولادة هذا المشروع، الذي لم تمض على انطلاقته أيام قليلة ليلقى الاحتضان من طرف قراء أوفياء، وآخرون يلتحقون بهم لمتابعة “المغرب الحر” يوما بعد آخر، ما جعل “المغرب الحر ” في ظرف وجيز، تتقدم على مثيلاتها من عمرن منذ زمن أطول.
مصداقيتنا، ورصيدنا، ومهنيتنا، وطموحاتنا كل ذلك يجعلنا أقرب إلى المواطن، صوتا له، ومعبرا عن آماله وآلامه، صوتا للشعب وصوتا للوطن.