أخر تحديث : الإثنين 26 يونيو 2017 - 12:53 صباحًا

تعويم الدرهم المغربي ابتداء من شهر يوليوز

سلوى الوقاصي _

سيعرف المغرب ابتداء من بداية شهر يوليوز، تحرير سعر صرف الدرهم أو ما يسمى بتعويم الدرهم، حيث أن الإنتقال من نظام الصرف الثابت (اي أن قيمة الدرهم مرتبطة ب60% من عملة الأورو و40% من عملة الدولار) إلى نظام تعويم الدرهم ( يخضع بعدها الدرهم إلى قانون العرض والطلب ) سيتم بشكل تدريجي، وأشار والي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري أنه متفائل بهذا الإنتقال بما يمكن أن يكون له من إيجابيات على المملكة، دون أن ينفي إمكانية أن تكون هناك بعض المخاطر، مضيفا أن المغرب يتوفر على ضمانات نجاح هذا التعويم الذي سيكون بشكل تدريجي وأنه قرار إختياري في الوقت الذي تعيش فيه البلاد وضعا ماليا واقتصاديا عاديا. ويهدف هذا التعويم إلى دعم تنافسية الإقتصاد وخلق بيئة استثمارية لجذب وتشجيع أكبر عدد من الاستثمارات الخارجية، تعزيز جاذبية القطاع السياحي وخفض عجز الميزان التجاري للمملكة بدعم الصادرات. ومن جهة أخرى يمكن أن تواجه المملكة مجموعة من التحديات جراء تحرير سعر صرف الدرهم المغربي:كيف سيتعامل النظام المصرفي المغربي مع درهم محرر بعدما كان يتعامل لسنوات مع صرف سعر تابث، زيادة إيرادات النقد الأجنبي، ضعف مصادر العملة الصعبة في المغرب، مشكل التضخم… وتبقى عدة تخوفات وتساؤلات مطروحة من لدن المواطن المغربي في ظل هذا الإنتقال النوعي والغير المألوف الذي ستخوضه المملكة المغربية، بين مؤيدين ومعارضين لهذا القرار.

أوسمة : , , , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



1. المرجوا الابتعاد عن كتابة تعليقات بنمط (يعطيك العافية)، (روعة)، (ممتاز)، (مشكوووور)، (ابداع).

2. زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.