أخر تحديث : الأربعاء 31 يناير 2018 - 3:22 مساءً

أميرة الشعر العربي مليكة كباب بالصالون الثقافي لمؤسسة مسجد الحسن 02 بالدار البيضاء

 

تغطية .. الحسن ولدالمسكين / المغرب الحر

في حفل بهيج بجميع المقاييس جمع نخبة من المثقفين والفنانين المغاربة والعرب تواجدت عيون المغرب الحر لتقربكم من الامسية الشعرية التي اقيمت يوم السبت الاخير من يناير 2018 احتفاءا بالشاعرة مليكة كباب .. الام والانسانة الخلوقة..الشاعرة المرهفة الحس والكثيرة التساؤلات ، الوطنية بحق كما جاء على لسان ثلة من الحضور،وقد عرف الحفل سرد مجموعة من الكلمات الشهادات في حق المحتفى بها مع قراءات شعرية وفواصل فنية ناهيكم عن استلام وتوزيع شواهد اعتراف وشواهد تقديرية مع لوحات فنية خلدت للحدث

ولكي لا اطيل عليكم اوافيكم ببرنامج الحفل مع نص كلمة الشكر الموجهة من شاعرتنا مليكة كباب .

البرنامج :

ـ تقديم الاستاذ عبد الله فكاك
– افتتاح الأمسية بآيات بينات من الذكر الحكيم يتلوها المقرئ إبراهيم أديف : رئيس الهيئة الوطنية للتربية والتعليم اﻻولي فرع البرنوصي الدارالبيضاء
– كلمة السيد مدير الصالون الثقافي للمكتبة الوسائطية بالنيابة مع الأستاذ المسكيني الصغير
– تقديم شريط تعريفي للمحتفى بها الشاعرة مليكة كباب
– تقديم السيرة الذاتية مع تعريف مختصر للدكتور الناقد حسن بن موسى إمكازن
– كلمة مدير شبكة القراءة السيد عبد الرحمان الغندور
– كلمة الشاعرة مليكة كباب ترحيبا بالحضور الكريم
– كلمة مجلس الكتاب و الأدباء و المثقفين العرب من السيد الرئيس الدكتور الشريف جهاد ابو محفوظ / الأردن
– كلمة جمعية كوكب الصحة المغرب/ مع الأستاذ سليمان التهيلي
– كلمة الدكتور محمد الكوهن مؤلف الرواية : Bloc des Contradictions
– كلمة مدير إذاعة الدار البيضاء/ الفاضل سعيد بوزيام
– كلمة رئيس المرصد الدولي للإعلام و الدبلوماسية الموازية / السيد مصطفى بلقطبية و نائب رئيس المرصد السيد أبراهيم أديف
– عودة الى الشاعرة في قراءات شعرية
– تقديم مداخلة للأستاذ و الباحث جواد مرزوق مع قراءة في الديوان الشعري * ماذا لو ..؟؟؟
– إهداء قصيدة من الشاعر عامر إبراهيم / العراق
– كلمة الكاتب و الاديب عبد الحميد بن جلون مع إهداء قصيدة مترجمة الى اللغة الفرنسية للشاعرة من قصيدتها آه ياعمري ..! بالديوان الشعري :  ماذا لو ..؟
– قصيدة في حق المحتفى بها من الشاعرة سمية نسيم العنبوري
ـ فاصل غنائي للفنان محمد بنقانية
ـ تقديم شهادة للمحتفى بها من هيأة الاشراف الشباب و الوطنيين من الفاضلة هند بومدين .
ـ تقديم شهادة من الدكتورة رشيدة زوبيد / القنيطرة
ـ تقديم لوحة فنية تشكيلية من قلب الحدث للفنان حسن شبوغ و الفنانة خديجة الزياتي و الفنانة خديجة الفيلالي
– كلمة الفنان التشكيلي محمد بن عبد الله / الرباط و تقديم لوحة فنية من إبداعه للشاعرة مليكة كباب من إهداء الأستاذة حليمة إمصافي
– تقديم لوحة فنية من الفنان التشكيلي حسن انعينيعة إهداء للشاعرة المحتفى بها
– تقديم لوحة فنية من الفنان التشكيلي سعيد فرحات
– حفل شاي مع تقديم شواهد تقديرية
– قراءات شعرية للحضور
– فاصل غنائي للشاعر و الفنان حسن الداودي
-آختتام الأمسية بمعزوفة من أغنية و غدا ..! للفنان محمد قطب من كلمات و إنتاج الشاعرة تضامنا مع الشعب الفلسطيني .

كلمة الشاعرة :

بعد التحية والتقدير اتوجه بالشكر الجزيل الى كل الاصدقاء و الصديقات ، كل واحد اسمه الخاص به ، من تابعونا من قريب و بعيد و دعمونا بسندهم الوافر و ايدونا بروح الوفاء و المحبة في سبيل إنجاح الامسية الشعرية ؛ لكل الادباء و الشعراء و الفنانين و المبدعين و الهاوين ايضا من كل المدن المغربية و غيورة من كل الاقطار العربية و الدولية ..الاردن ،العراق ،فلسطين ، المانيا،إيطاليا و جمهورية مصرالعربية

الى كل المؤسسات و الجمعيات باختلاف المجالات بالمجتمع المدني اقول لكم جميعا شكرا شكرا على دعمكم الروحي و المعنوي الذي به يرتقي الحرف البهي و الفن الجميل . تحياتي و شكري لكم جميعا و بلا حدود . و لائحة الوفاء بالشكر طويلة جدا في حق ناس و شخصيات و فنانين البسوني درع الإبداع بميزة كل آمتياز و بشهادة الجميع . مازلت ساعود لاقول كلمة بل كلاما في حق كل من ترك لي بصمة خالدة في هذه الامسية ؛ واحدا واحدا لانكم جميعكم تستحقون هذا الإعتراف بالجميل مني على نبضكم الحساس و الذي منه شعرت اني و من واجبي ان اقف وقفة احترام و تبجيل؛ و اقول بكل لغات العالم شكرااااااااااااااااااااا احبائي من طنجة الى لكويرة ؛ شكرا اصدقائي داخل و خارج المغرب ؛ شكرا إخواني العرب شكرا لهياة المحامين و الاطباء ، شكرا لجمعية كوكب الصحة المغرب ؛ للمرصد الدولي للآعلام و الدبلوماسية الموازية شكرا لقناة السمعي البصري ،شكرا جريدة المغرب الحر  ،شكرا وكالة مراة الحياة الدولية ،شكرا جريدة الحدث الاخبارية م مصر ،و الى كل وسائل الآعلام التي ساهمت في هذا الإشعاع الثقافي بدرجة واسعة النطاق ، شكرا لشبكة القراءة المغرب ؛ لهيئة الاشراف الشباب و الوطنيين للحضن الإفريقي لجمعية الثراث؛ لمؤسسة الفقيه التطواني، شكرا لكل الفنانين و الفنانين التشكيليين الذين سجلوا الحدث برسم لوحات فنية تحمل إسمي و صورتي ستبقى خالدة عبر الزمن .. شكرا للمكتبة الوسائطية / مؤسسة مسجد الحسن الثاني التي وفرت لي اجمل فضاء و الشكر الوافر للاساتذة و الدكاترة الذين تفانوا في إنجاح الامسية من تقديم و مداخلات و شهادات و قصائد في حقي . حقاااااااا لقد اعطيتموني فرصة بان استنشق عبير صدقكم و ووفائكم و حبكم لتعود الي الحياة دافئة مشرقة من جديد و عاشقة لكل تجديد ..!!!! احبكم ! أحبكم جمييييعااااا جميييييييعاااااا و اعذروني إن نسيت ولن…لن و لن انسى ما حييت ..{ إمضاء الشاعرة مليكة كباب / الدار البيضاء – المملكة المغربية }

 

 

 

أوسمة : , , , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



1. المرجوا الابتعاد عن كتابة تعليقات بنمط (يعطيك العافية)، (روعة)، (ممتاز)، (مشكوووور)، (ابداع).

2. زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.