أخر تحديث : الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 - 6:08 مساءً

ياسين مساعد … زجال من ذهب

جالوق مشلل

كيف الندى يطيح على الوردة يفتحها
كيف الشتا طيح على الزرع يعطي الحبا
كيف الفرح يبغي الوجوه ديما مبسنا
نداري الجرح وانشر الفرحا
ومن خدود لحباب نمسح الدمعا
نخطى ونصيب
مانظلم مانتعدى مانحب لي يطغى
والله يعلم بالقلب
فالسر والخفى

كنت ديما نزرع لمحبا
بين لحباب لخوت وناس الصحبا
ونهار حتاجيتهم لقيتهم
اه لقيتهم
لكن لقيتهم يتفرجو فلعدى
بلا حشمة بلا حيا
بلا شفقة بلا رحمة
بلا انسانية ولا ذرة نخوى

الدم سال
وتقطعت جوارحي علي غدر وخان
وعلي تفرج حتى طلعت الكتبا
وزاد وعطا بلقفا…

الجرح نخيطوه ويتلم
والقلب اش نديرو ليه
الى بخناجر لحباب تشرشم

كنت نضنكم صحابي وناسي
وسط اهلي شركنا الطعام
وفليل كاسي شركنا حتى لغطى

كنت نقول الصحبة ذهب
ماتعبر فمازن
مايغشموه غشما
وانتوما مانتوما ذهب
مانتوما نحاس
مانتوما فضة
جالوق مشلل
قاسح الكبدا

أوسمة : , , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



1. المرجوا الابتعاد عن كتابة تعليقات بنمط (يعطيك العافية)، (روعة)، (ممتاز)، (مشكوووور)، (ابداع).

2. زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.